شريط الأخبار
شريط الأخبار
المبعوثة الخاصة بالأمين العام للأمم المتحدة في زيارتها لمعهد العلوم القضائية والقانونية
المصدر: إعلام المعهد
زارت المبعوثة الخاصة بالأمين العام للأمم المتحدة المعنية بشؤون العنف الجنسي في حالات النزاع براميلا باتن اليوم 19فبراير 2018م معهد العلوم القضائية والقانونية .

وحرصت براميلا باتن على أن تقوم بهذه الزيارة لمتابعة التحسن الذي تحقق في أوضاع حقوق الإنسان على إثر القرار الذي أصدرته الأمم المتحدة رقم 2263 والذي أشاد بتحسن هذه الأوضاع .

وأكدت أن الهدف الأساسي في مجال الإصلاح القانوني يجب أن يكون هو جعل القوانين والإجراءات والتدابير تراعي حساسية النوع , ولابد من الاستفادة منه لتوسيع تعريف العنف الجنسي .

وأضافت : "هدفي من هذه الزيارة هو توقيع بيان مشترك ليكون مرشداً للعلاقة بين الأمم المتحدة والسودان في مجال منع العنف ضد المرأة وضد الأطفال ومنع العنف الجنسي خصوصاً في حالات النزاع , والتصدي للانتهاكات الجسيمة لكل أشكال حقوق الإنسان" .

وفي نفس السياق قالت باتن : "أعجبتني صراحة الوزراء في السودان وهذا شيء مشجع ودليل على وجود الإدارة السياسية" .

من جانبها أوضحت الدكتورة مولانا سوسن سعيد شندي عميدة المعهد أن المعهد يقوم بدورات تدريبية في مجال القانون الدولي الإنساني , خاصة أن جرائم العنف المرتكبة في مناطق النزاع تعد جرائم دولية وتأخذ طابع خاص .

وتابعت : "نقوم سنوياً بتنفيذ برامج تدريبية بالتعاون مع اليونيسيف والعديد من المنظمات الأجنبية والمجلس القومي للطفولة , ومن ضمن هذا التدريب تم إعداد دليل مرجعي حول العنف ضد الأطفال خصوصاً الأطفال الضحايا وفقاً للمعايير الدولية والإقليمية والتشريعات القانونية , سواء كان في قانون الطفل أو الاتجار بالبشر , أو قانون القوات المسلحة , أو قانون المخدرات والمؤثرات العقلية , أو قانون تنظيم السجون .

واستطردت قائلة : "لدينا مشروع لتدريب أعضاء المحاكم الريفية وجميع منفذي القانون في المناطق الطرفية وبؤر النزاعات , للتعامل مع القضايا ذات الصلة بالعنف الجنسي , وعمل برنامج لحماية ضحايا الشذوذ , كما لدينا مذكرة تفاهم مع اليوناميد لتنفيذ ورش عمل هناك".

وأشارت مولانا سوسن شندي إلى أن المعهد لديه قسم خاص بالإصلاح القانوني , وبعد كل ورشة تدريبية تقيَّم المناقشات والتحديات التي تواجه منفذي القانون , وذلك لصياغة مذكرات بشأن تعديل القوانين , وعلى سبيل المثال كان للمعهد برنامج مع منظمة (IOM) لمدة عام , وفي ختامه وضعت توصيات بتعديل القانون في بعض الأجزاء المتعلقة بحماية ضحايا الشذوذ , خاصة وأن هذه الجريمة دائماً توجه ضد المرأة أو الطفل ويتم استغلالهم في قضايا كثيرة كالدعارة والاستغلال الجنسي .

وأردفت : "يقوم المعهد أيضاً بلفت نظر المختصين والخبراء في جميع مجالات القانون لرفع الوعي للمتدربين في المعهد , وعلى سبيل المثال كان لدينا العديد من الورش الخاصة بتوعية المرأة فيما يتعلق بالختان والزواج المبكر" .

واختتمت الزيارة بجولة في مباني المعهد شملت المكتبة والقاعات التدريبية والمرافق الأخرى , هذا وقد أثنت على حسن الاستقبال والضيافة .

التاريخ 2018-02-19

 
حقوق النشر © 2020 محفوظة لمعهد العلوم القضائية والقانونية
تم تطوير هذا الموقع بواسطة شركة ريل سوفت المحدودة