شريط الأخبار
شريط الأخبار
زيارة وفد مركز الأمم المتحدة للتدريب والتوثيق
المصدر: إعلام المعهد
في إطار سعي الدول العربية للتعاون في تدريب وتأهيل منسوبي الأجهزة العدلية، زار د. عبد السلام سيد أحمد مدير مركز الأمم المتحدة للتدريب والتوثيق ومولانا/ اشراق بن الزين مديرة إدارة التدريب بالمركز، معهد العلوم القضائية والقانونية اليوم الأربعاء 11 ديسمبر 2019م .

رحبت مولانا د. سوسن سعيد شندي عميد المعهد بالوفد الزائر، وقدمت لهم تنويراً عن مهام واختصاصات المعهد وأقسامه وإداراته المختلفة .

وأوضحت د. سوسن شندي أن المعهد معني بتدريب جميع منسوبي الأجهزة العدلية بمختلف أنواعها، مشيرة إلى أن هناك نوعين من التدريب بالمعهد، هما التدريب التأهيلي للقانونيين مدخل الخدمة، بالإضافة للتدريب المتخصص المستمر حسب حوجة الأجهزة العدلية، كما أن هناك خطط تدريبية ومناهج تضعها إدارة المعهد ويجيزها المجلس العلمي، ولكن تتغير هذه المناهج وآلية التدريب حسب تطور القانون نفسه.

وأضافت أن المعهد لديه علاقات متميزة مع المعاهد العربية الأخرى والمنظمات الدولية المختلفة، كما أن هناك ورش متبادلة بينهم لاستعراض القوانين للخروج بدليل تدريبي للمعهد.

وأبانت أن المعهد على استعداد تام للتعاون مع مركز الأمم المتحدة للتدريب والتوثيق وذلك لتدريب وتأهيل ورفع مقدرات منسوبي الأجهزة العدلية .

من جانبه أوضح د. عبد السلام سيد أحمد أن مركز الأمم المتحدة للتدريب والتوثيق هو مركز اقليمي متخصص في مجال حقوق الإنسان، يستهدف المنطقة العربية وغرب آسيا ويغطي حوالي 25 بلد، ويتبع لإدارة المفوضية السامية لحقوق الإنسان .

وأردف قائلاً إن المركز معني بالتدريب ورفع القدرات في كل مؤسسة من شأنها تعزيز قضايا حقوق الإنسان، ويستهدف الجهات الحكومية مثل الجهات المكلفة بإنفاذ القانون والجهات العدلية فضلاً عن وزارة الخارجية التي تعنى برفع التقارير للجان المختصة، كما يستهدف منظمات المجتمع المدني وأيضاً المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان .

وأضاف د. عبد السلام سيد أحمد أن المركز معني أيضاً بقضايا التدريب والتثقيف على حقوق الإنسان وتمكين الشباب من خلال هذه القضايا، كما يهتم بتوفير مطبوعات باللغة العربية، فيبدأ بتجميع مواد صادرة بلغات أخرى وترجمتها للغة العربية، وبدأ المركز أيضاً العمل على الأدلة التدريبية.

وأشار إلى أن مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ستفتتح مكتب بالسودان مما يسهل التعاون مع المعهد في القضايا التي تهمه.

وفي نفس السياق أكدت مولانا/ اشراق بن الزين أن مشاركة المعهد في اجتماع الخبراء ببيروت كانت مشاركة متميزة ولقد أخذوا توصيات المعهد بعين الاعتبار، وسيتم ترجمة الدليل التدريبي للغة الإنجليزية.

كما أوضحت أن الدليل التدريبي بالأساس موجهة للقضاة في المنطقة العربية ككل، وهو يتضمن المعايير الدولية المتعلقة بحرية الرأي والتعبير ودور القضاء خاصة في حماية هذه الحريات، وبما أن الممارسات تطورت في المجتمعات كان من الأهمية بمكان أن يتم توفير مادة علمية للقضاة ليتمكنوا من تطبيق الاتفاقيات الدولية.

وتابعت أن الدليل التدريبي يمكن استخدامه أيضاً من قبل هيئات الإعلام والصحافة وكل المنخرطين في منظومة العدالة، وبحلول العام القادم سيتم أول تدريب تجريبي للدليل في أحد المعاهد القضائية وبناءً على هذه التجربة سيتم تطوير وتحسين الدليل. كما قالت إن الدليل ينقسم لجزئين هما، المادة النظرية الموجهة للمتدرب، وجزء خاص بالمدرب به منهجية كيفية تطبيق الدليل.

وفي ختام هذه الجلسة أبدى كل من د. سوسن شندي و د. عبد السلام سيد أحمد استعدادهم على التعاون في مجال التدريب، واختتمت زيارة الوفد بجولة في مباني المعهد، هذا وقد أثنوا على حسن الاستقبال والضيافة.

التاريخ 2019-12-11

 
حقوق النشر © 2020 محفوظة لمعهد العلوم القضائية والقانونية
تم تطوير هذا الموقع بواسطة شركة ريل سوفت المحدودة